إذا كنت تبحث عن أحدث الطرق والأساليب للتحسين من مستوى مشروع، فالإجابة هي: استراتيجية التسويق بالمحتوى.

إذا كنت تمتلك شركة ناشئة، وتسعى لبيع المنتج أو الخدمة التي تقدمها، ولكن لا تعرف كيف تبدأ في تحقيق ذلك. هناك العديد من أنواع المحتوى، ولكن أي منها سيساعدك في تحقيق الأرباح التي تسعى إليها؟
اعتقادك بأن نشر المحتوى بشكل عشوائي، وملء صفحاتك على مواقع التواصل الاجتماعي بالمنشورات، والفيديوهات، والصور هو الوسيلة للتفاعل مع جمهورك، هو اعتقاد خاطئ، لأن هذه الطريقة لا تقود إلا إلى الفوضى وخسارة انتباه جمهورك.

تريد أن تحقق الانتشار، بدون التحدث بكثرة، كيف يمكنك ذلك؟
هنا يأتي دور استراتيجية المحتوى.

 

من الذي سيقوم بصناعة وإدارة المحتوى؟

الاستعانة بمختصين كالموجودين في فريقنا سيوفر عليك الكثير من الوقت والجهد والتكاليف، فهم يضعون استراتيجية محتوى ويقومون بتنفيذها، وإداراتها بما يناسب كل علامة تجارية، كما يعرفون كيف ومتى يتفاعلون من الجمهور، ويستطيعون أيضًا تحديد مدى نجاح الاستراتيجية.

أما إذا كنت تمتلك شركة ناشئة ولا تستطيع تغطية تكاليف الاستعانة بمختصين، فيمكنك الاعتماد على نفسك وذلك بعد تعلم مبادئ استراتيجية المحتوى، وتطبيقها، ومتابعة نتائجها، ومن ثم تعديل وتطوير استراتيجيتك وفقًا لذلك.

 

المحتوى يتحكم ويؤثر في كل شيء

إسأل نفسك أولًا عن تكتيك المحتوى الذي يمكنك استخدامه لتحقيق أهدافك، وما الذي تسعى لتحقيقة، بيع منتجاتك، أو خدماتك، أو الترويج لنفسك؟
من هو الجمهور الذي تسعى لاستهدافه؟
كيف يمكنك الوصول إلى هذا الجمهور والتأثير فيه؟
ما نوع المحتوى الذي يفضله هذا الجمهور؟
كم عدد المرات التي تستطيع أن تظهر لهم على صفحاتهم فيها، وما التوقيت المناسب لذلك؟
ما المحتوى الذي ستقوم بنشره؟
من الذي سيقوم بصناعة وإدارة ذلك المحتوى، هل ستقوم بذلك بنفسك أم ستستعين بمختصين؟
هذه هي قائمة الأسئلة الأساسية التي يجب أن تكون على دراية بها.
استخدام أنواع متنوعة من المحتوى يساعدك في تقديم نوع محتوى مختلف لكل نوع من أنواع الجمهور، لهذا يجب عليك التنوع لتستطيع جذب انتباههم في كل مرة تنشر فيها محتوى جديد.

 

من المهم تحديد الفئة التي تريد الوصول إليها.. لماذا؟

 

يأتي بعد ذلك، أين ستقوم بنشر محتواك، فهناك العديد من القنوات التي يمكنك استخدامها، من ضمنها التي تمتلكها كموقعك الإلكتروني، ومدونتك، وصفحاتك على وسائل التواصل الاجتماعي.
من المهم أن يعكس محتواك الصورة التي تريد تكوينها عن علاماتك التجارية، كما يجب أن تناسب كل قناة تستخدمها، فالذي تنشره على موقع فيس بوك لا يمكنك إعادة نشره على تويتر أو انستجرام، وذلك لأن كل منصة لها مستخدميها وقواعدها المختلفة، كما سيساعدك الاستعانة بمختصين في مراقبة كل قناة بشكل جيد.
اللغة والنبرة التي تستخدمها ستساعدك في بناء علاقة مع جمهورك، كما ستجعلهم مخلصين لك، بل سيقومون ببيع منتجاتك أو خدماتك. لاضاح ذلك: هل قمت بشراء شيئًا ما بعد توصية شخص قريب منك؟ هذا بالتحديد ما نتحدث عنه، شيء رائع، أليس كذلك؟

 

أين سيكون للمحتوى التأثير الأكبر؟

إذا كنت شركة ناشئة فلا بد من أن يكون لك أهداف أخرى غير البيع. أولًا يجب عليك جذب الجمهور، والتفاعل معهم، والتعرف على احتياجاتهم لتلبيتها، وتعريفهم بعلامتك التجارية، وبعد بناء الثقة بإمكانك البدء في نشر محتوى بغرض البيع.
هناك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها زيادة مبيعاتك، مثل الإعلانات المدفوعة، ولكن يجب عليك تذكر أن الإنفاق على منشورات غير مناسبة يُعد إهدار لأموالك، فالإعلانات المدفوعة لها شروط، وتحتاج لمختصين للتعامل معاها ولتحقيق أقصى استفادة منها لمشروعك.
بالإضافة إلى ضرورة دراسة المنافسين، ومحاولة اقناع جمهورك بأنك الأفضل، وبعد ذلك يمكنك الاعتماد عليهم في بيع ما تقدمه لدوائرهم الخاصة، وذلك من خلال محتوى احترافي متقن.
اسأل نفسك: ما الذي أقدمه لعملائي ولا يمكنهم الحصول عليه من أي مكان آخر؟

 

ما المحتوى الذي ستقوم بنشره؟

الأن يأتي أهم عنصر، المحتوى الذي ستقوم بنشره، من المؤكد أنك ترى موجات المحتوى التي يقوم الجميع بنشرها، فما الذي يجعلك محل انتباه؟
هنا يأتي دور العصف الذهني، للوصول لطريقة جديدة ومميزة لتوصيل رسالتك.
هذا يجعل الاستعانة بمختصين أمر ضروري لا غنى عنه، شركة متخصصة مثلنا، لديها الخبرة وفريق مبدع يعلم ماذا وأين ومتى يقوم بنشر المحتوى الجديد. يحب الناس صفحة معينة ليس لأنهم يحبون المنتج أو الخدمة، بل لأنهم يحبون قراءة ما يمثل هويتهم.
معرفة جمهورك كما ذكرنا من قبل، يساعدك في انتاج محتوى ذو صلة وقيمة يلائم احتياجاتهم، وخبراتهم، ومشاعرهم.

لماذا يُعد الاستعانة بمحترفين عند بناء استراتيجية المحتوى أمر ضروري؟

لقد قمت الأن بتحديد استراتيجيتك، ولكن هل يجب عليك أن تكون متصلًا بالإنترنت 24 ساعة يوميًا طول أيام الأسبوع للنشر المحتوى بنفسك؟
الإجابة: لا، فبإمكانك تحديد الوقت وكتابة المحتوى ومن ثم جدولته على منصات التواصل الاجتماعي، وسيتم نشرهم تلقائيًا.


تذكر: تجنب إغراق المتابعين بمنشورات البيع حتى لو كان هدفك الرئيسي هو تحقيق المبيعات. فقط 10 % من المنشورات يجب أن تكون ترويجية لمنتجاتك، أو خدماتك، أما باقي المنشورات يجب أن تكون معلومات وأخبار مفيدة وتضيف قيمة إلى جهورك.
من وقت لآخر يجب عليك تقيم آدائك، هل المعلومات التي تشاركها مع متابعيك قيّمة وذات صلة بصناعتك؟

هل محتواك يتحدث مباشرة إلى الجمهور المستهدف؟
عند وضعك لاستراتيجية المحتوى الخاصة بك، هناك بعض الحقائق التي تحتاج إلى معرفتها.
وفقًا لـ “Think With Google”

فإن 69% من المؤسسات تشارك المحتوى المرئي مرة واحدة على الأقل يوميًا، ويستخدم 78٪ من المستجيبين  أحد أشكال المحتوى المرئي عند النشر على قناة تسويقية.

Leave a comment